• 08/03/2020

أكثر من 30 شركة ناشئة في هاكاثون الابتكار بمنطقة 2071

  

 

نظمت وزارة الاقتصاد بالتعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل “هاكاثون الابتكار للشركات الناشئة” في منطقة 2071 بدبي، بمشاركة أكثر من 30 شركة ناشئة من دولة الإمارات وخارجها.

وهدف الهاكاثون إلى توفير الفرصة للشركات الناشئة وأصحاب الأفكار المبتكرة للمشاركة في تطوير حلول مبتكرة للعديد من التحديات الاقتصادية والتجارية المرتبطة بالعلامات التجارية، مع تخصيص مكافئات تشجيعية للشركات التي تقدم أفضل الحلول.

وجاء إطلاق الهاكاثون في إطار الشراكة بين البرنامج الوطني لدعم الشركات الناشئة الحديثة والمبتكرة في وزارة الاقتصاد مع مؤسسة دبي للمستقبل، لدعم تطوير بيئة الابتكار في دولة الإمارات، وإشراك الشباب وأصحاب الأفكار الإبداعية في توفير حلول متميزة وعملية لتطوير الخدمات الحكومية، وتعزيز سهولة ومرونة ممارسة الأعمال بالدولة.

وشمل الهاكاثون تحديين رئيسيين هما؛ تحدي “العلامات التجارية”، وتحدي “الاعتراضات” الذي يركز على حالات قبول أو رفض تسجيل العلامة التجارية، فيما تبلغ قيمة الجائزة المالية لكل تحد 25 ألف درهم.

وكرم سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، الفرق الفائزة، بحضور سماح الهاجري مدير إدارة مكافحة الممارسات الضارة والرئيس التنفيذي للابتكار بوزارة الاقتصاد، وفاطمة الحوسني مدير إدارة العلامات التجارية بوزارة الاقتصاد.

وتم إطلاق المبادرة على مرحلتين، تضمنت المرحلة الأولى مجموعة من الشركات الناشئة للمنافسة على تحدي العلامات التجارية، فيما سيتم إطلاق المرحلة الثانية في الربع الأخير من العام الحالي، وستضم طلاباً من مختلف المراحل التعليمية في المدارس والجامعات، وسيتم طرح تحديات جديدة في قطاعات متنوعة.

وفازت بالمرحلة الأولى من الهاكاثون شركة غيكس (GEEKS) المتخصصة بتوفير حلول تكنولوجيا المعلومات للشركات والأفراد، وشركة إم إم جي (MMG) التي أسست في إسبانيا عام 2015 وتعمل على توظيف الذكاء الاصطناعي لتطوير حلول عالمية تعزز تطوير وتبادل المعرفة.

محمد الشحي: تعزيز دور المبتكرين والشركات الناشئة في تطوير الخدمات الحكومية

وقال محمد الشحي إن تنظيم مثل هذه الفعاليات يُغذي بيئة الابتكار بالدولة ويخلق حافز للمبتكرين وأصحاب الشركات الناشئة في المساهمة في تطوير الخدمات الحكومية وجعلها أكثر ابتكاراً ومواكبة للمتغيرات التكنولوجية المتسارعة وأيضا تعزيز التكامل بين الجهات الحكومية ورواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة والمبتكرة، مشيراً إلى أن الهاكاثون يستهدف استقطاب المشاريع الجامعية المبتكرة ودعمها، وتحفيز الشباب على التنافس والابتكار، وإيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي تواجهها وزارة الاقتصاد، فضلاً عن تحويل الأفكار الإبداعية إلى مشاريع واقعية وناجحة.

وتابع الشحي أن الوزارة حرصت خلال شهر الإمارات للابتكار على تنظيم عدد متنوع من الفعاليات التي تحقق مردود حقيقي على بيئة الابتكار في الدولة وتخدم رواد الأعمال والفئات الشابة من المخترعين والمبتكرين في التواصل مع المؤسسات الداعمة للابتكار وقطاع الأعمال، وأيضا تعزيز وعيهم بمجالات الملكية الفكرية ودورها في حماية حقوقهم وجهود الدولة في تطوير هذه المنظومة وفق أفضل الممارسات المعمول بها عالمياً.

خلفان بلهول: نقلة نوعية في قطاعات الاقتصاد الجديد

من جهته، قال خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل إن استضافة هاكاثون الابتكار للشركات الناشئة في منطقة 2071 تتيح المجال للشركات الناشئة للعمل في بيئة مبتكرة تحفز روح الابتكار وريادة الأعمال لأصحاب الأفكار المستقبلية والواعدة، وتوفر لهم فرصة تبادل الخبرات والتجارب والتواصل مع الجهات الحكومية والخاصة في حي دبي للمستقبل.

وأشار إلى أن هذه الفعالية تشكل أولى مبادرات الشراكة بين وزارة الاقتصاد ومؤسسة دبي للمستقبل، الهادفة لتعزيز مكانة دولة الإمارات الرائدة عالمياً في تشجيع الابتكارات المستقبلية وتبني التكنولوجيا الحديثة لمواكبة المتغيرات المتسارعة وإحداث نقلة نوعية في مختلف قطاعات الاقتصاد الجديد.