• 17/06/2019

20 شركة ناشئة بقيمة 42.4 مليون درهم ضمن برامج مسرعات الأعمال بمنطقة 2071

 

دبي في 11 يونيو / وام / أكدت مها المزينة مدير منطقة 2071 التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، أهمية دور الشركات الناشئة في رسم ملامح القطاعات المستقبلية الرئيسية، لما تتمتع به من قدرة على مواكبة الاحتياجات والمتغيرات المتسارعة وابتكار حلول وتطبيقات جديدة.

و قالت المزينة في تصريحات لها إن منطقة 2071 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” تشكل منصة تفاعلية تجمع نخبة العقول الخلاقة و ركيزة أساسية لتحقيق أهداف دولة الإمارات عبر تعزيز التكامل بين الجهات الحكومية و الشركات الخاصة و رواد الأعمال.

و أشارت إلى أهمية الدعم الذي تقدمه منطقة 2071 للعديد من الشركات الناشئة عبر توفير بيئة مشجعة على الابتكار تحتض العقول المبدعة من مختلف أنحاء العالم و تتيح لها فرصة الإبداع وتطوير منتجات ومشاريع ريادية والمساهمة في الاقتصاد وتوسع مجالات النجاح والنمو أمامها.

و أضافت المزينة أن المنطقة احتضنت خلال الفترة الماضية 20 شركة ناشئة بقيمة 42.4 مليون درهم ضمن برنامجين عالميين لمسرعات الأعمال هما برنامج ” تيك ستارز” العالمي لمسرعات الأعمال و برنامج ” فينشر لابس” لمسرعات مشاريع الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية.

شركات برنامج تيك ستارز.

واستضافت الدورة الثانية لبرنامج “تيك ستارز” العالمي لمسرعات الأعمال بالتعاون مع جينكو للاستثمار التي عقدت على مدى 13 أسبوعا، 10 شركات من حول العالم تعمل على تطوير مشاريع ومنتجاتها مبتكرة في مجالات التكنولوجيا وإنترنت الأشياء والبناء والتشييد والإدارة وغيرها.

وتبلغ قيمة هذه الشركات أكثر من 24 مليون درهم وتضم كلا من شركة بوجلانس /Buglance/ المتخصصة في مجال الاختبار الجماعي وربط أخصائيي اختبار البرمجيات بشركات تطوير البرمجيات في جميع أنحاء العالم، وشركة كلارا /Clara/ التي تعمل على رقمنة وأتمتة الجوانب القانونية للشركات الناشئة وإنشاء وإدارة هيكلها القانوني بكفاءة لضمان استعدادها لبدء المشاريع، وشركة إليمنت 16 /Element 16/ المتخصصة في مجال تحسين كفاءة الطاقة في مرافق المعالجة الصناعية باستخدام تقنية تخزين الحرارة، وشركة لوج إيجنت /LuggAgent/ التي تقدم العديد من الخدمات الخاصة للمسافرين وشركة نستروم /Nestrom/ وهي عبارة عن منصة سحابية تعمل على التقاط البيانات حول أداء العمليات الميدانية باستخدام الهواتف المحمولة الرقمية أو أجهزة استشعار بتقنية إنترنت الأشياء.

كما تضم تلك الشركات شركة أوتوغي /Ottogee/ التي تطور الأجهزة القابلة للارتداء بتقنية إنترنت الأشياء لقطاعات البناء والنفط والغاز والأمن والتصنيع، وشركة ثري ويلز يونايتد /Three Wheels United/ التي يوجد مقرها في الهند وتعمل في مجال التكنولوجيا وإدارة المشاريع، وشركة فيبلاي /Veeplay/ التي تمكن الشركات الإعلامية ومالكي محتوى الفيديو من إدارة استراتيجية الفيديو الخاصة بهم، وشركة فيفو /Vivoo/ المتخصصة في تقديم نصائح شخصية عن التغذية ونمط الحياة للمستخدمين بناء على اختبارات أسبوعية منزلية، وشركة يعقوب /YACOB/ التي تتيح إمكانية تتبع الأغذية والمدفوعات عبر الإنترنت في الأنظمة الإيكولوجية الغذائية المغلقة.

شركات برنامج فينشر لابس.

أما الشركات المشاركة في برنامج “فينشر لابس” لمسرعات مشاريع الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية، فتبلغ قيمتها أكثر من 18.4 مليون درهم وتعمل على أفكار مبتكرة توظف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتقنيات المالية والتعاملات الرقمية /بلوك تشين/ وتعلم الآلات في قطاعات البنوك والصحة والزراعة والنفط والغاز والطاقة وغيرها.

وتشمل هذه الشركات كلا من شركة بانك بادي /BankBuddy/ التي توظف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لمساعدة البنوك والمؤسسات التمويلية على تطوير تجربة العملاء وتلبية احتياجاتهم، وشركة دونور هيلث تيك /Dhonor Health Tech/ التي تساعد المرضى على استعمال الأدوية باستخدام تكنلوجيا الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين، وشركة إنسو سوفت /EnsoSoft/ التي تطور مجموعة من الحلول والخدمات المبتكرة لتكنولوجيا تعلم الآلات في قطاع النفط والغاز، وشركة فلورا /Flora/ التي تعمل على تطوير الأساليب الزراعية وتعزيز الاستدامة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وشركة جينر 8 /Genr8/ التي تطور حلولا جديدة تساعد الشركات العاملة في قطاع الطاقة.

ويضم البرنامج أيضا شركة آيديم /Idem/ التي تطور تقنيات التعرف على الصورة والتحقق من الهوية، وشركة ميريت /Merit/ التي تعمل على تطوير استراتيجيات برامج مكافآت ولاء العملاء، وشركة تيكي هيلث /TachyHealth/ المتخصصة في إيجاد حلول مبتكرة للتحديات الطبية وخاصة في مجال الضمان الصحي باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وشركة سيرشي /Searchie/ التي تساعد في تأسيس الشركات وتخفيض أعباء الأعمال المكتبية وتبني تقنيات مستقبلية، وشركة وايد بوت /WideBot/ التي تهدف إلى تطوير المحتوى العربي لأنظمة الدردشة الحاسوبية باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتقديم تجربة متطورة وفريدة للمستخدمين.

جدير بالذكر أنه تم اختيار شركتي “سيرشي” و”نستروم” ضمن قائمة أفضل 100 شركة ناشئة عربية تعمل على رسم المستقبل في إطار الثورة الصناعية الرابعة والتي قررت حكومة دولة الإمارات منح تأشيرات لمدة ٥ سنوات لهذه الشركات التي تم اختيارها خلال المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الأردن أبريل الماضي.

أدوات داعمة وبيئة مستقبلية.

وتوفر منطقة 2071 الدعم لهذه الشركات عبر استضافتها لعدة أسابيع وتوفير الأدوات الضرورية لها لتطوير مشاريعها، وتنظيم ورش عمل وجلسات حوارية وتفاعلية مع شخصيات حكومية وعالمية ومتخصصة في المجالات التي تهم المشاركين.

وتشمل الميزات التي تقدمها منطقة 2071 للمشاركين في برامج مسرعات الأعمال والابتكار، فرصة التواصل مع مختلف الهيئات الحكومية الاتحادية والمحلية الموجودة في المنطقة، ما يعزز من فرص تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الناجحة والإمكانيات المتاحة.

فرص عالمية.

وتتيح المنطقة لهم فرصة التعرف على مختلف البرامج والمبادرات العالمية التي تضمها بما في ذلك برنامج الدول المقيمة في منطقة 2071، الذي أطلقته مؤسسة دبي للمستقبل في فبراير 2019، ليوفر للبعثات التجارية والدبلوماسية والثقافية والمكاتب التمثيلية والوفود الاستثمارية العديد من فرص الأعمال، ويتيح لها التواصل مع الجهات الحكومية والمؤسسات العالمية والشركات الخاصة والناشئة ورواد الأعمال والعلماء والخبراء في المنطقة.

و انضمت إستونيا و كوريا الجنوبية و نيوزيلندا و لاتفيا و فرنسا إلى هذا البرنامج الأول من نوعه في العالم من أجل بناء شراكات عالمية على المستوى الحكومي والخاص تدعم مسيرة تبني التكنولوجيا المستقبلية وتبادل الخبرات والابتكارات العالمية.

نحو مئوية الإمارات 2071.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة 2071 التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل تضم مجموعة من أبرز مختبرات تصميم المستقبل وتطوير الأفكار والتجارب والممارسات المبتكرة في العديد من القطاعات الرئيسة.. وتستضيف مجموعة متنوعة من ورش العمل وجلسات النقاش والاجتماعات والزيارات الميدانية، وتشهد إطلاق المنتجات والاستراتيجيات والابتكارات الجديدة، وتشكل بوابة عبور إلى الغد ومنصة لتطبيق نموذج الإمارات لتصميم المستقبل من خلال مئوية الإمارات 2071.