• 13/01/2020

أكاديمية دبي للمستقبل تنظم دورة تدريبية حول حوكمة الذكاء الاصطناعي

نظمت أكاديمية دبي للمستقبل، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، دورة تدريبية بالشراكة مع جامعة أكسفورد حول حوكمة الذكاء الاصطناعي، بمشاركة نخبة من الخبراء العالميين في مجالات التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي واستشراف المستقبل.

وهدفت الدورة التدريبية التي تواصلت على مدى ثلاثة أيام في “مكتب المستقبل” إلى تسليط الضوء على تأثير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي على الحوكمة والمجتمع، وتعزيز مهارات مجموعة من الموظفين من 15 جهة حكومية وخاصة من دولة الإمارات والعالم، في مجال استشراف المستقبل، وتطوير كفاءة عملية صنع القرار ووضع السياسات والتوصيات باعتماد مفهوم التصميم التشاركي.

وأكد سعيد القرقاوي مدير أكاديمية دبي للمستقبل أن تنظيم الدورة التدريبية يدعم جهود مؤسسة دبي للمستقبل في حوكمة التكنولوجيا المتقدمة، وتطوير المهارات والمواهب الواعدة في كافة القطاعات المستقبلية، وتزويدها بأدوات استشراف المستقبل لمواكبة المتغيرات العالمية المتسارعة في مختلف المجالات الاقتصادية والتكنولوجية والمستقبلية.

وقال مدير أكاديمية دبي للمستقبل: “ستركز هذه الدورة التدريبية على أهمية تطوير أطر حوكمة التكنولوجيا الحديثة وسبل توظيفها بالشكل الأمثل عبر تدريب المنتسبين وتطوير مهاراتهم في مجال التخطيط الاستراتيجي في القطاعات الاقتصادية والحكومية، وتمكينهم من أدوات تعزيز التكنولوجيا والفضاء والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والخوارزميات وغيرها”.

من جهته، قال البروفيسور فيليب إن هوارد مدير معهد أكسفورد للإنترنت في جامعة أكسفورد: “تسهم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في إحداث تغييرات كبيرة في أسلوب حياتنا، وستعمل هذه الدورة التدريبية على مناقشة مجموعة من التوصيات والمقترحات للعديد من التحديات الحالية والمقبلة”، مشيراً إلى أهمية تطوير منظومة إدارة توظيف التكنولوجيا الحديثة لتعزيز القدرة على اتخاذ القرارات المتعلقة بالفرص المتاحة وفهم أثر هذه التقنيات على جيل المستقبل.

وتضمنت الدورة التدريبية عقد مجموعة من الجلسات الحوارية والتفاعلية لإتاحة الفرصة للمشاركين للتعلم من الخبرات العالمية وتطبيق مفهوم ممارسة التصميم التشاركي وتوظيفه كأداة استراتيجية لتحقيق نتائج أفضل في مختلف نواحي العمل، إضافة إلى التعرف على أبرز ممارسات القيادة اللازمة لتحقيق أقصى استفادة من التفكير التصميمي في إحداث تغييرات إيجابية وتطوير الخطط والاستراتيجيات.

كما أتاحت الدورة التدريبية للمشاركين فرصة الاطلاع على نظريات وأساليب تصميم المستقبل، وأهمية تبني هذه المفاهيم في تصميم سيناريوهات مستقبلية قائمة على توظيف الأدوات والتقنيات الحديثة وتطبيق مفهوم التصميم التشاركي، لمواجهة التحديات ودعم عمليات وآليات اتخاذ القرار.

يُذكر أن أكاديمية دبي للمستقبل تأسست عام 2017، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بأهمية تزويد قادة المستقبل بالمهارات اللازمة لمواكبة تطورات المستقبل، وتقديم برامج تعليمية تغطي التحديات الملحة وتدعم إعداد وتمكين رواد المستقبل في دبي ودولة الإمارات، ويمكن للراغبين والمهتمين بالاطلاع على فعاليات أكاديمية دبي للمستقبل، زيارة الموقع الإلكتروني /www.dubaifutureacademy.ae/.