وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الجهات الحكومية في دبي، بأن تطبق اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد 10 سنوات، وذلك تحت قيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي.

وقال سموه: «اليوم، عبر منصة القمة العالمية للحكومات، نطلق مبادرة دبي (10x)، التي تسهم في تنفيذ رؤية دبي لتكون مدينة المستقبل، وذلك من خلال آليات عمل جديدة تحاكي المستقبل، وتسهم في استدامة تنافسية دبي».

وتسعى مبادرة دبي «10x» للتعاون مع الجهات المعنية في حكومة دبي، لتبني نماذج جديدة لحكومات المستقبل، بإحداث تغيير شامل في منظومة العمل الحكومي، ووضع خطط مستقبلية تعيد دور الحكومة في خدمة المجتمعات وصناعة المستقبل.

القمة العالمية للحكومات

تسعى دبي، من خلال المبادرة لأن تسبق مدن العالم بـ10 سنوات، ومن هنا تأتى تسمية المبادرة بالرقم 10، في الوقت الذي يرمز حرف X إلى التفكير المستقبلي خارج الأطر التقليدية، وبالتالي فإنه – من خلال هذه المبادرة – يكون ما تطبقه دبي الآن سيطبقه العالم بعد 10 سنوات.

ولتحقيق أهداف المبادرة، سيتم تشكيل الفرق الخاصة في الجهات المعنية في الإمارة لمتابعتها، ووضع آليات محددة للتنسيق والمتابعة، وسيتم خلال الفترة المقبلة الإعلان عن خطة الـ100 يوم للجهات المعنية بالتنفيذ.

وتؤسس مبادرة دبي «10x» نماذج عمل جديدة بتأسيس فرق X، التي تعيد صياغة مهام وأدوار الجهات والهيئات الحكومية، وتعزيز دورها في خدمة المجتمع وتوجهات المستقبل، وتسعى إلى استحداث مختبرات تجريبية في الجهات الحكومية، لتجربة نماذج حكومية مستقبلية، وإيجاد الحلول للتحديات.

ومن المقرر أن يجري تطبيق المبادرة على مراحل متعددة، وستتم دراسة النتائج التي تحققها فرق العمل في الجهات الحكومية بشكل دوري، للوقوف على مواءمتها للرؤى والتوجهات الاستراتيجية التي تم بناء عليها إطلاق المبادرة.

الرؤية الاستشرافية

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لا يرضى بالمركز الأول فقط٬ بل يريد المركز الأول بفارق كبير٬ وان رؤية سموهي الملهم لتحويل دبي إلى عاصمة عالمية للمستقبل تطبق ما يطبقه العالم بعد عشرة سنوات اليوم.

وبين سموه أن مبادرة دبي “10 X” التي أطلقها صاحب سمو الشيخ محمد بن راشد، تشكل منهج عمل للانتقال بدولة الإمارات ودبي نحو ريادة المستقبل، من خلال جعل دبي تسبق مدن العالم بعشر سنوات بتغير المفاهيم التقليدية في آليات العمل لإعادة صياغتها بما يتناسب مع التغييرات التي يشهدها العالم”

ووجه سمو الشيخ حمدان جميع الجهات الحكومية بالبدء بالعمل الفوري على تطبيق المبادرة وتحويلها إلى مهمة يومية، وقال سموه: “دولة الإمارات ودبي تقدم كل يوم إنجازاً جديداً للعالم ويشكل إضافة نوعية لمسيرة التطور الإنساني، لأنها تسير بخطى استراتيجية ومدروسة لتحقيق رؤيتها، واليوم نحن أمام تحد جديد .. تحد لنوجد مفاهيم وآليات عمل جديدة تعيد صياغة منظومات العمل، وتحويل دبي إلى بوابة للعبور نحو المستقبل وتطبيق الأفكار المستقبلية اليوم “.